فيروس جديد قد يقضي على نصف العالم

ونقلت صحيفة الصن البريطانية عن عالم الاحياء : ان علاقة الانسان الوثيقة بالحيوانات تجعله عرضة لاسوأ انواع الاوبئه.

مشيرا الى ان الامراض التي تكمن في الدجاج يمكن ان تقضي على العالم تقريبآ.

ولفت غريغر إلى ان فيروس كورونا انتشر في جميع انحاء العالم مثل حرائق الغابات وقتل اكثر من 364 الف شخص بعد ان قفز الى البشر من الخفافيش.

واضاف ان انتشار الاوبئة بسبب الفيروسات ينتقل من انسان الى انسان امر لا جدال فيه.

مشيرا ان ما، يهمنا هو متى سيحدث ذلك.

والصحيفة البريطانية : واكد غريغر في كتابة الجديد تحت عنوان، كيف تنجو من جائحة محتملة.

انه طالما ان هناك دواجن، فستكون هناك اوبئة. وفي النهاية، قد تكون الضحية نحن او هي.

ودعآ عالم الاحياء الاميركي الى تغيير طريقة تربية الدجاج لمنع تفشي المرض مرة اخرى بطريقة خطيرة.

مشيرا إلى ان المزارع الجماعية التي يعيش فيها الدجاج في مساحات ضيقة لا تستطيع فيها حتى رفرفة اجنحتها

ومع ارتفاع نسبة الامونيا من فضلاتها، كل ذلك يوفر بيئة مناسبة للفيروسات.

قد لا يكون ذلك فقط كافيآ : حيث يجب ايضا كسر الرابط الفيروسي بين الدجاج والبشر في نهاية المطاف.

وكلما زاد عدد الحيوانات المحشورة في نطاق ضيق، كلما زاد دوران الفيروس في بطانة رئتي الدجاج مثل عجلة الروليت في صالات المقامرة.

Content Protection by DMCA.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *