الحكومة ادارت ازمة كورونا باحتراف

رئيس مجلس الوزراء، التقى الدكتور مصطفى مدبولي، اليوم، عدداً من المستثمرين وممثلي الشركات العالمية في إطار نهج الحكومة الذي يستند على التواصل مع رجال الأعمال والقطاع الخاص؛

لفتح النقاش والحوار حول التداعيات السلبية لجائحة “كورونا” المستجد على الاقتصاد المصري،

وطرق التحرك بعد هذة الازمة وتحويل المحنه إلى منحة

المهندسة راندة المنشاوي،حضرة اللقاء مع مساعد اول رئيس مجلس الوزراء، والمستشار محمد عبد الوهاب،

الرئيس لهيئة الاستثمار والمناطق الحرة، واحمد مجدي، المدير التنفيذي لشركة “سوميتومو”، واشرف بكري،

المدير لشركة “يونيليفير”، وضياء الدين يحيي، المدير الاقليمي لشركة ماجد الفطيم،

والدكتور “هيرفية ماجدييه“، المدير التنفيذي للتجزئة، ووليد شتا الرئيس الاقليمي ( مصر وشمال إفريقيا) لشركة “شنايدر اليكتريك”، وشريف عبدالفتاح، نائب رئيس مجلس ادارة الشركة ” شنايدر

عبر المستثمرون عن سعادتهم بتواصل النقاش مع الحكومة،

موكدين انهم يسعون من خلال طرح افكارهم ورواهم على الدكتور مصطفى مدبولي إلى التوصل لنقاط اتفاق كثيرة حول الاستثمار في مصر وزيادة حجم أعمال شركاتهم بها

من جانبة قال المدير التنفيذي لاشركة سوميتومو: “سبق لنا الالتقاء بكم،

ووعدناكم منذ شهور بانشاء مصنعين جديدين في 6 اكتوبر وبورسعيد، ولقد وفينا بالوعود،

وتم بالفعل تشغيل المصنعين، وبهما 2500 عامل “حالياً” كما لفت المدير التنفيذي للشركة إلى ان ازمة فيروس “كورونا” المستجد أثرت سلبياً بصوره واضحة على معظم مصانع الشركة حول العالم،

لكن الجهود التي بذلتها الحكومة في هذه الفترة اسهمت في مصر على ارضية صلبة

واضاف: شركتنا العالمية اكدت انه سيتم ضخ استثمارات جديدة في مصر،

وسنتوسع في إنشاء مصنع جديد بعد 6 أشهر بمدينة العاشر من رمضان لانتاج الضفائر الالكترونية للسيارات وسيتم تصدير انتاجه إلى أوروبا، ونخطط إلى أن يستوعب المصنع 3500 فرصة عمل،

باستثمارات تتخطى 4 مليارات جنية، مناشدا الاستمرار في صرف دعم الصادر دون توقف

وفي هذا الصدد وجه رئيس الوزراء بسرعة توفير الاراضي الجاهزة لاقامة هذا المصنع،

وانه سيتواصل بنفسه مع وزير الاسكان؛ لسرعة تخصيص ارض المصنع

Content Protection by DMCA.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *